منارة الرقاه الشرعيين
101
مرحبا بك فى منارة الرقاه الشرعيين
برجاء التسجيل اولا لتفيد وتستفيد
إدارة المنارة

lol!

منارة الرقاه الشرعيين

منارة الرقاه الشرعيين
 
الرئيسيةاليوميةدخولالتسجيل
للتواصل مع الشيخ / ناصر العريان _ الراقى الأتصال ب 01225064825 او 01067563254 من داخل مصر ومن خارجها أضف 02 قبل الرقم
المواضيع الأخيرة
» المكتبة الاسلاميه كل كتب الحديث
اليوم في 11:54 am من طرف سعيد رشيد

» سورة الغاشية بصوت القارئ سعد الغامدي
الأربعاء مايو 17, 2017 8:13 am من طرف سعيد رشيد

» سورة الحجر بصوت القارئ سعد الغامدي
السبت مايو 13, 2017 3:00 am من طرف ناصر العريان

» سورة الفرقان بصوت القارئ سعد الغامدي
الثلاثاء مايو 09, 2017 4:37 pm من طرف سعيد رشيد

» سورة فاطر بصوت القارئ أحمد العجمي
الإثنين أبريل 10, 2017 1:19 am من طرف ناصر العريان

» سورة الواقعة بصوت القارئ إدريس أبكر
الخميس أبريل 06, 2017 9:44 am من طرف سعيد رشيد

» سورة الرحمن بصوت القارئ إدريس أبكر
الخميس أبريل 06, 2017 9:42 am من طرف سعيد رشيد

» كم من مصائب بأسماء القرين وعمار البيوت
الأربعاء أبريل 05, 2017 2:00 pm من طرف ناصر العريان

» سورة الحديد بصوت القارئ إدريس أبكر
الأربعاء أبريل 05, 2017 1:59 pm من طرف ناصر العريان

» رقية المصاب نفسه
الأحد فبراير 26, 2017 1:13 pm من طرف ناصر العريان


شاطر | 
 

 " لا بـأس طهور " ولكن من سيربح الأجــور ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الإسلام
مراقب عام المنارة
مراقب عام المنارة


33 / 10033 / 100


مُساهمةموضوع: " لا بـأس طهور " ولكن من سيربح الأجــور ؟   الجمعة أكتوبر 08, 2010 1:42 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

رساله الي اخـي المريض ...أختي المريضه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

.. أحدثك حديثا...من القلب للقلب ...


نزل بك الداء... وعز عليك الـدواء؟
حبسك المرض...؟ أقعدت عن الحركة...؟ ولزمت الفراش كالعجزة...؟ مسك تعب ولغوب...وعظمتْ عليك الهموم والكروب…؟ قد استولت عليك الأحزان ..وأحزنك كرب الأشجان...؟ ملكتك الغموم ...وتقسمتك الهموم....؟ نابتك نوبة.... وعرتك نكبة....؟ فنكأت قلبك... وضاق بها ذرعك...؟

اخي المريـض / اختي المريضـه


مَنْ ذا الذي لم يمرض...؟ ومن ذا الذي لم يسقم...؟ تأمّل رويداً هل تعُدَّنَّ سالماً...
إلى آدمَ أم هل تَعُدَّ ابنَ سالمٍ كل منا لا بد له من مرض ...رضي بذلك أم رفض...
فهذه العوارض والأمراض لا بد أن تكون... ثم تزول بإذن الله وتهون...
فيا من طال حزنه...ودام غمه... واشتد كربه... واتصل قلقه...
اصبر على الرزية... واشكر العطية ....
ولا تعرض أجرك للإحباط...
ولا تتعرض من ربك بالغضبِ والإسخاط...
فو الله ما عظمة مصيبةٌ... إلا وأورث الصبر عليها ذخراً وأجراً...

[frame="11 98"]يا صاحبَ الهمِ إنَّ الهمَ منفرجٌ ... أبشر بخيرٍ فإنَّ الفـارِجَ اللهُ اليأسُ يَقْطَعُ أحيانًا بصاحِبِه ...
لا تيأسَنَّ فإنَّ الكـــافيَ اللهُ اللهُ يحدِثُ بعدَ العُسْرِ مَيسرةٌ ... لا تجزعـنَّ فإنَّ الصَّـانِعَ اللهُ وإذا بُلِيتَ فَثِقْ بالله وارضَ بهِ ... إنَّ الذي يَكْشِفُ البلوى هوَ اللهُ واللهِ ما لَكَ غيرُ اللهِ مِن أحَدٍ ... فَحَسْبُكَ اللهُ .. في كلٍّ لكَ اللهُ[/frame]

نحن جميعاً سواء ...في نزول البلاء والداء...
ولكن هل نحن سواء في تَقَبُلِهِ...والرضا به...؟ فالحظ الأوفر...والنصيب الأكثر...
لمن اتعظ بمرضه ...واعتبر وفكر...
فخرج منه بإذن الله... تقياً نقياً لا مرضَ ولا وزر...
ومن كان غيرَ هذا فالبكاءُ عليه...
فسيأكلُ كفيه...ويعضُّ على يديه...
فليس له من مرضهِ إلا صبرُ بهائمِ الحظائرِ...أو اعتراضُ كافر...


وصدقَ الله : {يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ }الروم7



هل تأملت في مرضك...وتفكرت في حكمةِ ربك...؟ هل سألت نفسَكِ...لِمَ قدَّرَ اللهُ ذلكَ لك...؟ وهل علمت ما يجبُ عليك أن تفعله...فيما قضاهُ اللهُ وقدَّرَهُ...؟ فإليك رشقةُ قلمٍ سَطَّرتُهَا...ونصيحةُ محبكٍ لك وجهتها...
فاصبر عليها... واتقي الله فيها...


{إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيِصْبِرْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ }يوسف90


ما أصابَك فبما كسبت يدُك...وهو خيرٌ لك فاللهُ يريدُ أن يطَهِرَك...




قال الله تعالى : {وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ }الشورى30
قال صلى الله عليه وسلم :
( ما اختلجَ عرقٌ و لا عينٌ إلا بذنبٍ و ما يدفعُ اللهُ عنه أكثر ) صحيح الجامع

وقال صلى الله عليه وسلم :
( إذا أرادَ اللهُ بعبدِه الخيرَ عجلَ لهُ العقوبةَ في الدنيا ، و إذا أرادَ بعبدِهِ الشرَ أمسكَ عنهُ بذنبِهِ حتى يوافي به يومَ القيامة ) صحيح الجامع
وقال صلى الله عليه وسلم :
( لا يُصِبْ عبدًا نكبةٌ ، فما فوقها أو دونها إلا بذنبٍ ، و ما يعفو اللهُ عنهُ أكثر ) صحيح الجامع

وقال صلى الله عليه وسلم :
(أنَّ اللهَ ليبتلي عبدَهُ بالسَّقَمِ حتى يُكَفِّرَ ذلكَ عنهُ كلَ ذنبٍ ) صحيح الترغيب ومن رحمةِ الله بنا أيها الأخ الغالي أنه لا يؤاخِذُنَا بكلِ ما كسبنا : (وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ )
وقال سبحانه وتعالى :
{وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ وَلَكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِعِبَادِهِ بَصِيراً }فاطر45



ارضي عن الله فيما قدرهُ لك فقدَرُهُ وقضاؤهُ للمؤمنِ كلُهُ خير : {فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ }المرسلات23 قال صلى الله عليه وسلم : ( عجبًا لأمرِ المؤمنِ . إنَّ أمرَهُ كُلَهُ خيرٌ . وليس ذاكَ لأحدٍ إلا للمؤمن . إنْ أصابتْهُ سراءُ شكرَ . فكانَ خيرًا لهُ . وإنْ أصابتْهُ ضراءُ صبرً . فكانَ خيرًا له ) مسلم
أتكرهُهُ ...وقد يكون خيراً عظيماً لك عندَ الله ؟ { وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }البقرة216

تجري أمورُ ولا تَـدْرِي: أوائلُــهـا...خَيْرٌ لنفسك أم مـا فـيهِ تـأخــيرُ فاستقدرِ اللـهَ خـيراً وارضَـيَنَّ بـه...فبينما العـسـرُ إذ دارتْ مـياسيِـرُ

قال صلى الله عليه وسلم :
( ليودَّنَ أهلُ العافيةِ يومَ القيامةِ ، أنَّ جُلُودَهُم قُرِضَتْ بالمقارِيض ، مما يرونَ مِنْ ثوابِ أهلِ البلاء ) صحيح الجامع فما وجده أهلُ البلاءِ في الآخرةِ من اللَّذةِ والمسرَّةِ أضعافَ ما حصلَ لهم من المرض ومرارةُ الدنيا انقلبت حلاوةً في الآخرة




.قال صلى الله عليه وسلم : ( إن الرجلَ ليكونُ لهُ عندَ اللهِ المنزلةَ فما يبلغَها بعملٍ فما يزالُ اللهُ يبتليهِ بما يكرَهُ حتى يبلِّغَهُ إياها ) الزواجر 5480
انظر لرحمته أيضاً بك ...إذ يريد لك بمرضِك نجاتُك من النار ...

ها هو صلى الله عليه وسلم يعودُ مريضًا ومعَهُ أبو هريرة من وعكٍ كان به فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( أبشر فإن الله يقول هي ناري أسلِّطُها على عبدي المؤمن في الدنيا لتكون حظهُ من النارِ في الآخرة ) صحيح ابن ماجه إنَّ الشقيَ الذي في النارِ منزِلَهُ...والفوزُ فوزُ الذي ينجو من النارِ


ارفع ما نزل بك إلى الله سبحانه وتعالى وحده ولا تتعلق بغيره فيكلك إليه ويعذِبك به {قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً }الإسراء 56 وافعل كما فعل أنبياءُ الله سبحانه وتعالى بشكوى الضرِ إلى الله تعالى : {وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }الأنبياء83 وليكن منك على بالٍ قولُهُ صلى الله عليه وسلم : ( ما ابتلى الله عبدًا ببلاءٍ وهو على طريقةٍ يكرهها إلا جعل الله ذلك البلاء كفارةً وطهورًا ما لم يُنْزِلْ ما أصابه من البلاءِ بغيرِ الله ، أو يدعو غيرَ اللهِ في كشفه ) صحيح الترغيب فالشكوى كلها لله لا للمخلوقين على الله : {إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ}يوسف86
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( قال الله تعالى : إذا ابتليتُ عبدي المؤمن ، فلم يشكني إلى عواده أطلقته من إساري ، ثم أبدلته لحمًا خيرًا من لحمه ، و دمًا خيرًا من دمه ، ثم يستأنفِ العمل ) صحيح الجامع

عليك بسلاح الدعاء...عند نزول البلاء... {وَلَقَدْ أَرْسَلنَا إِلَى أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ }الأنعام42

{وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّبِيٍّ إِلاَّ أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ }الأعراف94 فإليه المفزع والملتجأ :
{ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ }النحل53 ادع الله فهو الذي قدر الشفاء كما قدر المرض :

{وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ }الشعراء80 {

وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَآدَّ لِفَضْلِهِ يُصَيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }يونس107
وساريةٍ لم تسرِ في الأرضِ تبتغي ... محلا ولم يقطعْ بهــا البيدَ قاطعُ سرتْ حيثُ لم تسرِ الركابُ ولم... تُنِخْ لِوِرْدٍ ولم يُقصَر لها القيدُ مانعُ تظلُ وراءَ الليلِ والليلُ سـاقِطٌ... بأوراقِه فيهِ سميرٌ وهــــاجع ُ تُفَتَحُ أبوابُ السماءِ لـوفدِهـا...
إذا قرعَ الأبوابَ منهنَّ قــارعُ إذا سـألتْ لم يَردُدِ اللهُ سـؤلهَا ... على أهلِها واللهُ راءٍ وسامــعُ وأني لأرجـو اللهَ حتى كأنمــا ... أرى بجميلِ الظنِ ما اللهُ صانـعُ

فليعظم يقينُك في ربك... فهو يجب المضطر إذا دعاه قال سبحانه وتعالى : {أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ}النمل62 واستشعري قوله تعالى : {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }البقرة186




ثم إياك...!!!

أن تكون ممن يغفل عن الدعاءِ في الرخاء...ولا يعرفِ اللهَ إلا عندَ نزولِ البلاء..
{وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِداً أَوْ قَآئِماً فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }يونس12 وقال تعالى : {وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاء عَرِيضٍ }فصلت51


أحسن ظنك في ربك.... فهو لطيفٌ ورحيمٌ بك...
{إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ }يوسفhttp://www.picmool.c {اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ}الشورى19

واعلم أن الله عند ظنكِ به.... فلا تظن به فيما قضاه عليك إلا خيراً...
قال صلى الله عليه وسلم : ( قال الله جل وعلا : أنا عند ظن عبدي بي إن ظن خيرا فله ، وإن ظن شرا فله ) صحيح الترغيب ومن حسن ظنكِ بربك....أن يرحمَك بمرضك...
فظن به أنه بك رحيمًا... { وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيماً }الأحزاب43
تأملوا معـي..


معي هذه القصة : قدم على النبي صلى الله عليه وسلم سبي ، فإذا امرأة من السبي قد تحلب ثديها تسقي ، إذا وجدت صبيا في السبي أخذته ، فألصقته ببطنها وأرضعته ، فقال لنا النبي صلى الله عليه وسلم :
( أترون هذه طارحة ولدها في النار ) . قلنا : لا ، وهي تقدر على أن لا تطرحه ، فقال :
( الله أرحم بعباده من هذه بولدها ) البخاري


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الإسلام
مراقب عام المنارة
مراقب عام المنارة


33 / 10033 / 100


مُساهمةموضوع: رد: " لا بـأس طهور " ولكن من سيربح الأجــور ؟   الجمعة أكتوبر 08, 2010 1:43 pm



من رحمته بك حالَ نزولِ البلاءِ...واشتمالِ الداء...
أنْ كتبَ لك أجورَ عملك... التي كنت تعملها حالَ معافاتُكِ وصحتُك...
وكتبَ لك وردُك... الذي تؤديهِ في يومِك...
قال صلى الله عليه وسلم : ( إذا مرض العبد ، أو سافر ، كتب له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحا ) البخاري وقال صلى الله عليه وسلم : ( ما من أحد من الناس يصاب ببلاء في جسده إلا أمر الله عز وجل الملائكة الذين يحفظونه قال : اكتبوا لعبدي في كل يوم وليلة ما كان يعمل من خير ما كان في وثاقي )





إنها فضائل جمةٌ ....ونعمة من الله أيما نعمة...
ولا أقصد بهذا أن يستمطر العبد البلاء من الله تعالى ويطلب منه ذلك...
بل المقصود أن يرض بالبلاء إذا حلَّ... وأن يُسلِّمَ لقضاء اللهِ إذا نزل...


إن عظيم ما نزل بك من داء ...يجعلُك تلهج لله بالدعاء....
أن يجعلَك من الصالحين الذين يحبهم الله ويصطفيهم بالبلاء ...
فقد قال صلى الله عليه وسلم :
(إن البلايا أسرع إلى من يحبني من السيل إلى منتهاه ) صحيح الجامع فهم يرضون بما قدره الله ويفرحون به كفرحهم بالعطاء... لعلمهم ويقينهم بأنه طهور لهم إن شاء الله...


تقول أم العلاء رضي الله عنها :
عادني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا مريضة فقال :
( أبشري يا أم العلاء ، فإن مرض المسلم يذهب الله به خطاياه كما تذهب النار خبث الفضة ) الترغيب والترهيب

قابل الداء بالصبر على البلاء ...لا بالجزع وعدم الرضا عن الله...
واعلم قوله صلى الله عليه وسلم : (تنزل المعونة من السماء على قدر المؤنة ، و ينزل الصبر على قدر المصيبة ) صحيح الجامع فارض عن الله يرضَ عنك قال صلى الله عليه وسلم : ( إن عظم الجزاء مع عظم البلاء ، وإن الله إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضى ، ومن سخط فله السخط ) صحيح الترمذي


كم من مريض غادرَهُ الداء...وقد أصبحَ كالثيابِ البيضاء...من الطهرِ والنقاء...
فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل على مريض يعوده قال : ( لا بأس ، طهور إن شاء الله ) صحيح الجامع وقال صلى الله عليه وسلم : (ما من عبد يصرع صرعة من مرض ، إلا بعثه الله منها طاهرا ) صحيح الجامع كم من يدٍ لا يستقلّ بشكرها... للّه في ظلّ المكاره كامنه




أخيراً...

أسأل الله تعالى أن يجعل ما كتبته لك يسري بالسلامةِ في أعضائك...
وأن يوصلَ به بردَ العافيةِ إلى أحشائك...
وأن يبدِّل به شدةَ التألمِ...إلى رخاءِ التَّنعُمِ...
وأسأله كما تألمتُ لمرضِك وشِكاتِك...أنْ أفرحَ بمعافاتك...
خفف الله عنك أوجاعَك وآلامك..وأطالَ في الصحةِ والعافيةِ أيامك...
ومتعكِ الله بالعافية...وجعل لكِ من أوصابِ الداءِ واقية...
وأذاقَك طعمِ السلامةِ... وحباك بفضلِهِ دارَ الكرامة....
وكشفَ ضُرَك....وما نزلَ بِك... وأصلَحَ أمرَك...
وكتبَ لك فيما ابتلاك به الأجر....وصرفَ عنك كلَّ سوءٍ وشر اللهم لا تجعل للمرض فيه موضعًا... ولا إليه مرجعًا...
ولا عليه سبيلا.... ولا عنده مقيلا....
اللهم اغنه بالشفاء...عن زيارة المستشفيات والأطباء...
وأعده سالماً لبيته...محفوفاً بالمغفرة والرضا من ربه...
وأدم السعد في مهجته...واحفظه لأسرته...
اللهم إنا نستغفرك من كل ذنب قوية عليه أبداننا بعافيتك...
ونالته أيدينا بفضل نعمتك ....وانبسطنا اليه بسعة رزقك...
واحتجبنا فيه عن الناس بسترك علينا...
واتكلنا فيه على حلمك ....وعولنا فيه على كريم عفوك برحمتك يا أرحم الراحمين
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين


صيد الفوائد
قاله بلسانه وكتبه ببنانه الفقير إلى عفو ربه ورضوانه
حلال العقد متأمل

منقـــول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر العريان
مدير / المنتدى
مدير / المنتدى
avatar

0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: رد: " لا بـأس طهور " ولكن من سيربح الأجــور ؟   الجمعة أكتوبر 08, 2010 4:54 pm

فتح الله عليك أخت / نور
وجعله الله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيد رشيد
مشرف قسم السيرة النبوية
مشرف قسم السيرة النبوية
avatar

0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: رد: " لا بـأس طهور " ولكن من سيربح الأجــور ؟   الثلاثاء مايو 31, 2016 9:13 am

بارك الله فيك و جزاك خيرا على مجهودك الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
" لا بـأس طهور " ولكن من سيربح الأجــور ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منارة الرقاه الشرعيين :: القسم العام :: قسم الرقية الشرعية و التعامل مع الجن-
انتقل الى: