منارة الرقاه الشرعيين
101
مرحبا بك فى منارة الرقاه الشرعيين
برجاء التسجيل اولا لتفيد وتستفيد
إدارة المنارة

lol!

منارة الرقاه الشرعيين

منارة الرقاه الشرعيين
 
الرئيسيةاليوميةدخولالتسجيل
للتواصل مع الشيخ / ناصر العريان _ الراقى الأتصال ب 01225064825 او 01067563254 من داخل مصر ومن خارجها أضف 02 قبل الرقم
المواضيع الأخيرة
» رقية المصاب نفسه
أمس في 8:25 am من طرف سعيد رشيد

» كم من مصائب بأسماء القرين وعمار البيوت
أمس في 8:19 am من طرف سعيد رشيد

» سورة الرحمن بصوت القارئ إدريس أبكر
الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:57 pm من طرف سعيد رشيد

» سورة الدخان بصوت القارئ إدريس أبكر
الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:50 pm من طرف سعيد رشيد

» العجب و الغرور
الإثنين فبراير 20, 2017 10:22 am من طرف سعيد رشيد

» سورة يس بصوت الشيخ وليد الدليمي
الجمعة فبراير 17, 2017 7:49 am من طرف سعيد رشيد

» الإنابة و الرجوع إلى الله
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:36 am من طرف سعيد رشيد

» التقليد الأعمى
الأربعاء فبراير 15, 2017 5:37 am من طرف سعيد رشيد

» غفلة المسلمين و واقعهم المر
الثلاثاء فبراير 14, 2017 6:25 am من طرف سعيد رشيد

» صب ماء الرقية في الحمام
الثلاثاء فبراير 07, 2017 9:54 pm من طرف ناصر العريان


شاطر | 
 

 أيها الراحل عذراً في عتابي!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد المسافر
مشرف المنتدى الاسلامى العام
مشرف المنتدى الاسلامى العام


0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: أيها الراحل عذراً في عتابي!!   السبت أكتوبر 15, 2011 2:56 am

أيها الراحل عذراً في عتابي!!


أيها الراحل عذراً في عتابي!!



أيها الراحل عذراً في عتابي!!
تركتنا لأهوائك!!



لم تفكر لحظةً في حجم الدمار الذي يمكنك إلحاقه بنا!!


لن نسامحك أمام الله على ما اقترفت . . وقد كنت تستطيع ألا تفعل!!


كم تهاونت واستهنت!! . . وكم سوفت وسوفت!!


مضى بك قطار العمر وأنت بين الأماني والأمنيات والتمني والتمنيات!!


تركت الباب مفتوحاً أمام كل خطر يداهمنا . . بل لم تفكر أصلاً في وصده!!


عشت بين أقرانك بمظهر الحُسن . . في حين حملت بين جنبيك قلب الذئاب في خلواتك!!


لِمَ خنت الأمانة ولم تفكر في أن الله مطلعٌ عليك في تلك الخلوات؟!


لم بعتنا بأبخس الأثمان ونحن منك وبك؟!


لماذا جعلت الله أهون الناظرين إليك؟!


كيف يمكننا أن نكشف هذه الغمة التي ابتلعتنا بين أهوالها في أحشاء تلك الظلمة؟!


كيف سيمكننا الوقوف بين يدي الله للسؤال عند البعث؛ وقد بلغت غضبته قمة الذروة!!


ماذا سنفعل حين يأمرنا بالشهادة على تلك الغفلات التي اقترفتها وأنت في غمرة الشهوة؟!



هل بإمكانك أن تجيب عنَّا؟!







أواه رباه أواه . . فأنَّا له أن يفعل؟!!




فيا عين على حالنا فلتبكِ . . ولتذرفِ الدمعَ





إنها لحظة عتاب

من أعضاء جسدك أيها الراحل غداً




فهلا أعددت لها الجواب بالتوبة اليوم؟!

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أيها الراحل عذراً في عتابي!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منارة الرقاه الشرعيين :: القسم العام :: المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: