منارة الرقاه الشرعيين
101
مرحبا بك فى منارة الرقاه الشرعيين
برجاء التسجيل اولا لتفيد وتستفيد
إدارة المنارة

lol!

منارة الرقاه الشرعيين

منارة الرقاه الشرعيين
 
الرئيسيةاليوميةدخولالتسجيل
للتواصل مع الشيخ / ناصر العريان _ الراقى الأتصال ب 01225064825 او 01067563254 من داخل مصر ومن خارجها أضف 02 قبل الرقم
المواضيع الأخيرة
»  الحكّة والهرش والتنميل !!
الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:46 am من طرف SHAMS

» التابعة ( أم الصبيان )
الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:46 am من طرف SHAMS

» عشق الجن للانس
الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:45 am من طرف SHAMS

» بعض المفاسد المترتبة على الرقية الجماعية
الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:44 am من طرف SHAMS

» السحر الماكول او المشروب
الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:43 am من طرف SHAMS

» الخادم العاشق
الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:42 am من طرف SHAMS

» جــــديد علاجات الشيخ عبدالله الخليفة للمــــرأة
الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:42 am من طرف SHAMS

» الفرق بين الرقية والدعاء المطلق
الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:41 am من طرف SHAMS

»  السرطان والأمراض الروحانية !!
الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:41 am من طرف SHAMS

» الحريق ذو الطبيعة الجنية !!
الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:40 am من طرف SHAMS


شاطر | 
 

 نظرية الاخلاط الاربعة " - " لابن البيطار " وعلاقتها بالمس والسحر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصر العريان
مدير / المنتدى
مدير / المنتدى
avatar

0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: نظرية الاخلاط الاربعة " - " لابن البيطار " وعلاقتها بالمس والسحر   السبت يونيو 14, 2014 4:12 am

 
نظرية الاخلاط الاربعة " - " لابن البيطار " وعلاقتها بالمس والسحر
&& ) !!!
ان تاثير المرض الروحى بسبب سحر اوعين فد يوثر فى الاخلاط الاربعة الخاصة بجسم الانسان
علم الاخلاط الاربعة هو اساس علم الطب

- في معرفة الطب وما يتعلق به وهو علم يعرف به أحوال الأبدان صحة ومرض الأبدان وغايته بقاء الصحة ودفع الأمراض ومباحثه لا يمكن ضبطها فينبغي صرف العناية إلى ما يمكن منها .



-إعلم أن جميع الأمراض إنما تحدث عن فساد المزاج بفساد بعض الأخلاط المركب منها , الناشئ ذلك عن التخليط في المتناولات (الأطعمة ) والهواء والأماكن والصناعات والفصول والنوم والحركة والسكون والبدنيين والنفسيين والإحتباس والإستفراغ .



*سوف نتناول في هذا الموضوع الطويل والشيق عدة أمور منها :-



1 / علم الطبيعة (للجسم ) .

2 / طبائع الأغذية .

3 / فيما يصلح للبدن .

4 / علاج الأمراض الخاصة بكل عضو مخصوص .

5 / علاج العامة .



أولا سنبدأ بالتحدث حول الأخلاط الموجودة بالجسم ومن أين هي وفيما طبعها ومزاجها .



* فصل الأخلاط الأربعة :



1 / الخاط الصفراوي :- وهو حار يابس ومسكنه بالبدن المرارة .

2 / الخلط الدموي :- وهو حار رطب ومسكنه بالبدن الكبد .

3 / الخلط البلغمي :- وهو بارد رطب ومسكنه بالبدن الرئة .

4 / الخلط السوداوي :- وهو بارد يابس ومسكنه بالبدن الطحال .



* فهذه الأخلاط الأربعة بها قوام البدن ومنها صلاحه فصحته , ومنها فساده

فمرضه .

وهي موجودة بأجسامنا مقادير متساوية بالجسم السليم , ومتفاوته بالجسم العليل .



* فصل بتأثير هذه الأخلاط الأربع على أمزجتنا .

إعلم أن المزاج الطبيعي لم يقع في الأبدان مستويا على الإعتدال , ولكن إختلف فزاد بالحرارة وزاد بعضه بالرطوبة مع البرودة واليبوسة , فأنقسم إلى خمسة أمزجة معلومة :-



1 / المزاج الصفراوي :-

وهوالذي يكثر فيه اليبس والحرارة , وقل فيه البرد والرطوبة .

إذا إذا زاد بالجسد المزاج الحار اليابس وهو بالطبع ( الخط الصفراوي ) ------> قل فيه المزاج البارد الرطب وهو بالطبع ( الخلط البلغمي ) .

فنلاحظ هنا أن الحرارة على البرودة و اليبوسة على الرطوبة فيستحيل هنا زيادة أحد الاخلاط او الامزجة في هذا المثال مع بعضهما أي زيادة هذان الخلطان مع بعضها يستحيل وكذلك نقصاهما بالجسد مع بعضهما يستحيل فواجب بأمر من الله تعالى أن زيادة الخلط او المزاج بنقص الاخر بالتبع له .



*علامة صاحب المزاج الصفراوي :-

سرعة الحركة في جميع الأحوال والإقدام في الأمور والشجاعة والغلبة = أي الكرم , وجودة الفهم ونحافة الجسم , وقلة النوم , وإذا كانت الحرارة أكثر من اليبوسة كان لون صاحبه أحمر , وإذا كان اليبس أكثر من الحرارة كان اٌدم اللون مشربا بحمرة , وإذا إستويا الحرارة واليبس كان أصفر اللون .





2 / المزاج الدموي :-

وهو الذي كثر فيه الحرارة والرطوبة وقل فيه البرودة واليبس .

إذا زاد بالجسد المزاج الحار الرطب وهو بالطبع ( الخلط الدموي ) ---------> قل فيه المزاج البارد اليابس وهو بالطبع ( الخلط السوداوي ).



فنلاحظ هنا أن الحرارة ع** البرودة و الرطوبة ع** اليبوسة فيستحيل هنا زيادة أحد الاخلاط او الامزجة في هذا المثال مع بعضهما أي زيادة هذان الخلطان مع بعضها يستحيل وكذلك نقصاهما بالجسد مع بعضهما يستحيل فواجب بأمر من الله تعالى أن زيادة الخلط او المزاج بنقص الاخر بالتبع له .



*علامة صاحب المزاج الدموي :-

أن يكون طيب النفس , حسن الأخلاق عبل البدن كثير اللحم كثير الدم كثير النوم بليد الحواس **لا متوسط أو معتدل الفهم , ,إذا كانت الحرارة فيه أكثر من الرطوبة كان أحمر اللون , وإذا كانت الرطوبة أكثر من الحرارة كان أبيض مشربا بحمرة , فإذا إستويتا كان أشقر اللون بين البياض والحمرة .





3 / المزاج البلغمي :-

وهو الذي كثر فيه البرودة والرطوبة وقل فيه الحرارة واليبوسة .

إذا زاد بالجسد المزاج البارد الرطب وهو بالطبع ( الخلط البلغمي ) --------> قل فيه المزاج الحار اليابس وهو بالطبع (الخلط الصفراوي ) .



فنلاحظ هنا أن البرودة ع** الحرارة و الرطوبة ع** اليبوسة فيستحيل هنا زيادة أحد الاخلاط او الامزجة في هذا المثال مع بعضهما أي زيادة هذان الخلطان مع بعضها يستحيل وكذلك نقصاهما بالجسد مع بعضهما يستحيل فواجب بأمر من الله تعالى أن زيادة الخلط او المزاج بنقص الاخر بالتبع له .



* علامة صاحب المزاج البلغمي :-

يكون عبل البدن كثير الشحم كثير الرطوبات كثير النوم **لا بطئ الحركة بليد الفهم كثير النسيان لا يكاد يحفظ شيئا وإذا كان البرد فيه أكثر من الرطوبة كان أبيض اللون حصي اللون , وإذا كانت الرطوبة أكثر من البرودة كان أبيض اللون قريبا من البرص , وإن إستويتا كان رصاصي اللون .





4 / المزاج السوداوي :-

وهو الذي كثر فيه البرد مع اليبس وقل فيه الحرارة والرطوبة .

إذا زاد بالجسد المزاج البارد اليابس وهو بالطبع (الخلط السوداوي )--------> قل فيه المزاج الحار الرطب وهو بالطبع (الخلط الدموي ) .



فنلاحظ هنا أن البرودة ع** الحرارة و اليبوسة ع** الرطوبة فيستحيل هنا زيادة أحد الاخلاط او الامزجة في هذا المثال مع بعضهما أي زيادة هذان الخلطان مع بعضها يستحيل وكذلك نقصاهما بالجسد مع بعضهما يستحيل فواجب بأمر من الله تعالى أن زيادة الخلط او المزاج بنقص الاخر بالتبع له .



*علامة صاحب المزاج السوداوي :-

أن يكون ضخم الأغضاء نحيف الجسم كثير الكد قليل النوم لا صبر له عن الجماع وعليه فيه ضرر عظيم , ,إذا كان البرد فيه أكثر من اليبس كان كمد اللون ,وإذا كان اليبس فيه أكثر من البرد كان أغبر اللون , وإذا إستويتا فيه كان رصاصي اللون
أولا:الخلط الدموي
الطبع : حار رطب
تعريفه : هو عبارة عن زيادة في تولد الدم وكتلة الدم وزيادة في تكوين كريات الدم الحمراء واحيانا يعتري هذا الخلط كثير من الشوائب فيتخلص الدم منها عن طريق الجلد فيظهر من هنا المرض أو النزيف .
المسهلات : وكما لا يخفى على أحد بالحجامة ، بالفصد (التبرع بالدم) ، منقيات الدم
ثانيا:الخلط البلغمي
الطبع : بارد رطب
تعريفه : هو عبارة عن زيادة في نسبة البلغم والقشع والمخاط في الجسم مسببا الامراض الصدرية والزكام والبلغم في الصدر.
المسهلات:هناك عدة مسهلات لهذا الخلط وأهمها :
1.الحنظل : يسهل البلغم اللزج والكيموسات اللزجة وينقي الراس والعصب والمفاصل منها وكذلك ينفع من امراض الفالج والقولنج الكائن عن البلغم اللزج ، يضاف اليه الكثيراء البيضاء ، أو الصمغ العربي ، او المصطكي مقدار الشربة منه ثلث دانق(نصف غرام) .
2.تربد : ينقي البدن من البلغم والمفاصل بالذات واستعماله إما مخلوطا بزيت اللوز أو كبسولات مخلوطا بالزنجبيل فيعمل علىاسهال البلغم الغليظ والخام وبالذات من المفاصل ، وينفع في تنقية الارحام وينفع من اوجاعها عند اقبال الحيض.
3.غاريقون : يسهل البلغم ويعمل على ايصال الادوية إلى اقاصي البدن يقضي علىالكيموسات اللزجة وينقي العصب ، ينفع من عرق النسا ووجع المفاصل والنافض الناتجة من عفونة الاخلاط الغليظة وبشكل عام نافع من جميع الامراض الحادثة نتيجة البلغم وهو يدخل في أدوية الطحال.
4.سورنجان : يسهل البلغم والخام وينفع من أوجاع المفاصل والنقرص باسهاله المادة المولدة والشربة منه مقدار مثقال مع سكر وزعفران .
5.كشوت : مخلوطا مع كثيراء.
6.اصناف مختلفه ومسهلة للبلغم : عاقر قرحا(كبسولات 500 ملغم) ، لب القرطم(سفوف) ، زنجبيل(مع سكر) ، الحلبة(مطبوخه مع فوه) ، بصل العنصل(مطبوخا مع عسل) ، زعتر حاشا(مع الخل) ، أنجره(مع ماء العسل) ، حب الخروع ، المقل(مع ماء العسل) ، الراوند(سفوف) ، زوفا(مطبوخا بالسكنجبين) .
ثالثا:الخلط الصفراوي
الطبع :حار يابس
تعريفه:هو عبارةعن زيادة في العصارة الصفراوية .
المسهلات: هناك عدة مسهلات لهذا الخلط وأهمها :
1.أفسنتين : حار في الاولى ، يابس في الثالثة يعمل على اسهال الخلط الصفراوي وينقي المعدة.
2.زهر البنفسج : بارد في الاولى رطب في الثانية يعمل على اسهال الصفراء بخاصيته.
3.كشوت : مخلوطا بالكثيراء.
4.تمر هندي : مشروب معروف لدى الجميع يسهل المرة الصفراء ويسكن من حدتها .
5.ترنجبين : مذابا بماء الاجاص فيسهل الصفراء ويصلح امراض الصدر.
6.لسان الثور: من أحدى خاصياته اسهال المرة الصفراء ويعتبر من المفرحات.
7.اصناف مختلفة ومسهلة للصفراء.المشمش الجاف ، الورد(الزهورات) ، بزر قطونا ، ماء القثاء والخيار مع سكر ،كزبرة البئر ،أجاص ، قارصيا مجففه ، شاهترج .
رابعا:الخلط السوداوي
الطبع :بارد يابس
تعريفه: هو عبارة عن زيادة الدم في المحتوى الطحالي الاسود
المسهلات: هناك عدة مسهلات لهذا الخلط وأهمها :
1.كشوت :مخلوطا بالكثيراء.
2.ورق الحنظل : يدق ويخلط بنشا وصمغ عربي فله قوة عجيبة في اخراج السوداء وتكون نسبة النشا والصمغ العربي نفس وزن الورق.
3.اهليج كابلي : له تأثير قوي في اسهال السوداء والبلغم .
4.اهليج هندي : له تأثير قوي في اسهال السوداء والبلغم .
5.فلفل أبيض : يخرج المرة السوداء برفق كالمسهلات.
6.التوت : يؤخذ من خشب التوت(اللحاء) وتينا جافا ثم يغلى ويمرس ويشرب له تأثير قوي .
* المسهلات لاكثر من خلط
1.الصبر : حار في الثانية ، يابس في الثالثة ، يسهل البلغم ، والمرة الصفراء ، يذهب باليرقان وينقي الدماغ من الفضول المجتمعة فيه من البلغم ويمنع البخار الصاعد اليه ، الا انه رديء للمعدة مسحج لها يطحن جيدا ثم يخلط مع مصلحاته من الكثيراء والصمغ العربي ، مصطكي ، زعفران والشربة منه درهمين .
2.كشوت : يسهل البلغم والسوداء مخلوطا بكثيرا.
3.القنطريون : يسهل البلغم والمرة الصفراء ، نافعا من عرق النسا .
* أصناف مصلحة للادوية المسهلة :
1.بذر الكرفس : يوصل قوى الادوية إلى مرادها ، يزيل غائلة الادوية المسهلة مثل ما تولده من الاوجاع والسحج والكرب ، وهو قوي المنفعة في ذلك لذا يجب خلطه مع تلك الادوية ، وإذا حدث ذلك شرب مفردا.
2. عرق السوس : إذا القي في المطبوخات دفع ضررها وهون احتمالها على الاعضاء .
3. اسطوخودس : إذا طبخ مع الصعتر وبذر الكرفس وشرب قبل الدواء المسهل منع من إكرابه.
4.الكثيراء : تغرّي وتمنع ضرر الادوية المسهلة.
5.الزوفا : إذا شرب طبيخه ، لطف الاخلاط البلغمية وهيأها لفعل الدواء المسهل فيها.
6.العسل : إذا خالط الحقن قوى اسهالها.
7.الصمغ العربي : إذا خلط بالادوية المسهلة سكّن حدتها وأزال غائلتها.
8.دقيق الشعير : يُكسَر به حدة الادوية القوية الجلاء فيعمل على تحسين عادتها ولا يضعف تأثيرها ، وإذا عُجنت به البان اليتوعات أزال كثيرا من غوائلها وإفسادها
- ان ارياح الجن سواء مس داخلى او خارجى او بسبب عين او سحر تحدث خلل فى هذا الاخلاط
2- ان سموم السحر او سموم العين تحدث خلل فى هذا الاخلاط
3- الصدمة النفسية له تاثير ايضا على تلك الاخلاط
ان قوة تاثير على هذا الاخلاط بسبب السحر او العين يتوقف على :
1- قوة السحر ومدى فاعليته واطرافه وانواعه
2- خادم السحر ورتبته لها تاثير وكلما اقترب التاثير على القرين كان التاثير على الاخلاط اقوى واشد
3- قد تكون العين فى بعض الاحوال اشد من السحر فى التاثير على الاخلاط
4- نوعية الطعام والشراب للمصاب لها تاثير ابضا
والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نظرية الاخلاط الاربعة " - " لابن البيطار " وعلاقتها بالمس والسحر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منارة الرقاه الشرعيين :: القسم العام :: أكاديمية منارة الرقاه-
انتقل الى: