منارة الرقاه الشرعيين
101
مرحبا بك فى منارة الرقاه الشرعيين
برجاء التسجيل اولا لتفيد وتستفيد
إدارة المنارة

lol!

منارة الرقاه الشرعيين

منارة الرقاه الشرعيين
 
الرئيسيةاليوميةدخولالتسجيل
تعلن منارة الرقاه الشرعيين - تعلن منارة الرقاه الشرعيين- تعلن منارة الرقاه الشرعيين تعلن منارة الرقاه الشرعيين - تعلن منارة الرقاه الشرعيين - - عن البدء في دراسة إعداد الرقاه فمن يرغب الأشتراك بالدورة يسجل أسمه بالموقع ويتعرف على الشروط المعلنة ليحصل في نهاية الدورة على إجازة بممارسة الرقية وزلك من خلال التواصل مع الشيخ ناصر العريان على الموقع أو هاتفيا على تليفون داخل مصر01225064825 - أو01067563254 ومن خارج مصر أضف 02 قبل الرقم أو على الفيس صفحة الشيخ ناصر العريان
المواضيع الأخيرة
» برنامج علاج المحسود والمعيون
الأربعاء أغسطس 15, 2018 6:03 pm من طرف ناصر العريان

» كيف تفرق بين كل من
السبت يوليو 21, 2018 12:40 pm من طرف ناصر العريان

» علاج أحتياس البول بالأعشاب
السبت يوليو 07, 2018 3:43 am من طرف ناصر العريان

» حقيقه حرق الجني ، وكيف يتم ذلك ، وما الذي يؤكد أنه قد حرق ؟؟؟
السبت يوليو 07, 2018 3:04 am من طرف ناصر العريان

» اعتداء رجال الجن على نساء
الأحد يونيو 24, 2018 6:42 pm من طرف ناصر العريان

» أطباء الجن
الأحد يونيو 24, 2018 6:40 pm من طرف ناصر العريان

» تعلن منارة الرقاه الشرعيين عن البدء فى دورة أعداد الرقاه الشرعيين
الثلاثاء يونيو 19, 2018 4:04 pm من طرف ناصر العريان

» أربعون حكمة من كتاب "مقدّمة ابن خلدون" مؤسّس علم الاجتماع
الإثنين يونيو 18, 2018 6:19 am من طرف ناصر العريان

»  روعة البلاغــــــة
الإثنين يونيو 18, 2018 6:18 am من طرف ناصر العريان

»  روعة البلاغــــــة
الإثنين يونيو 18, 2018 6:16 am من طرف ناصر العريان


شاطر | 
 

 غفلة المسلمين و واقعهم المر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد رشيد
مشرف قسم السيرة النبوية
مشرف قسم السيرة النبوية
avatar

0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: غفلة المسلمين و واقعهم المر   الأربعاء فبراير 08, 2017 5:56 am

يقول الله تعالى في كتابه الكريم ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر و تؤمنون بالله ) فهل نحن الآن خير أمة ؟ و هل حافظنا على وحدة أمتنا ؟
إن أي أمة تمر بشدائد و محن و لكنها تستفيد منها و تكون لها درسا قاسيا و دافعا قويا للمضي قدما و مواكبة التطور . و لكن الأمة الإسلامية لاهية غافلة و هذا ما جعلها متأخرة في شتى المجالات العلمية و الاجتماعية و الاقتصادية مما أقعدها عن تبليغ رسالة ربها التي كلفت بها .
إن الناظر إلى واقع المسلمين اليوم يراهم يغطون في نوم عميق ، لاهية قلوبهم ، غافلين عما يحاك ضدهم من دسائس ، قد عميت قلوبهم عن الحق ، متقاتلين فيما بينهم لا يراعون في أخ إلا و لا ذمة ، قد أضحكوا عليهم الأمم و صاروا مضربا للمثل في التطاحن و التقاتل و التشرذم و التخلف ، يهدمون بيوتهم بأيديهم و أيدي أعدائهم .
و ما هذه الحالة التي يعاني منها المسلمون إلا بسبب الانشغال بتوافه الأمور ، و الانكباب في الشهوات ، و عدم التورع عن الوقوع في المحرمات ، و المجاهرة بالمعصيات ، و الاستخفاف بأوامر الله عز و جل و أوامر رسوله صلى الله عليه و سلم ، و كثرة الفواحش و المنكرات و الوقوع في كبائر الذنوب ، و التقليد الأعمى للكفار و اليهود و النصارى في الملبس و المظهر و التخنث و ما خفي أعظم .
و الله لا نجاة لهذه الأمة إلا بالرجوع إلى جادة الصواب و الاعتصام بكتاب الله عز و جل و سنة الرسول عليه الصلاة و السلام ، يقول الله تعالى ( و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا ) و يقول أيضا ( و أن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ، و لا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ) ، و قال رسول الله عليه الصلاة و السلام : " إني قد تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما : كتاب الله و سنتي ، و لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض " .
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر العريان
مدير / المنتدى
مدير / المنتدى
avatar

0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: رد: غفلة المسلمين و واقعهم المر   الإثنين فبراير 13, 2017 3:30 pm

فتح الله عليك أخى الحبيب
وجعله الله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيد رشيد
مشرف قسم السيرة النبوية
مشرف قسم السيرة النبوية
avatar

0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: رد: غفلة المسلمين و واقعهم المر   الثلاثاء فبراير 14, 2017 6:25 am

آمين يا رب العالمين
بارك الله فيك شيخنا الفاضل و جزاك خيرا على مرورك الكريم و دعائك الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غفلة المسلمين و واقعهم المر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منارة الرقاه الشرعيين :: القسم العام :: المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: